أنت فردٌ وتبقى فرداً مهما توهّمت أنك اثنان.. فليس (لك) شريكٌ (في الله)، وليس (فيك) شريكٌ (لله).

جلال الدين الرومي