يا ويلتاه! ليتني يا صديقي، وأنا أحترق بهذه النار المقدسة، فعلتُ ما يفعل التّابع الأمين الشجاع: أجرّد سيفي وأنقذ أميري بضربةٍ واحدةٍ من حياةٍ بئيسةٍ وموتٍ بطيءٍ، ثم أُرسل نفسي وراء هذا البطل المقدس إلى ذلك الملكوت الأعلى.

يوهان فولفغانغ فون غوته



يا ويلتاه! ليتني يا صديقي، وأنا أحترق بهذه النار المقدسة، فعلتُ ما يفعل التّابع الأمين الشجاع: أجرّد - يوهان فولفغانغ فون غوته