ويلٌ لأولئك الذين يستخدمون سلطانهم على قلب بشري ليدمروا تلك المباهج البسيطة التي ينعم بها هذا القلب تنعماً طبيعياً.

يوهان فولفغانغ فون غوته

يوهان فولفغانغ فون غوته

المهنة: شاعر
الجنسية: الألمانية


ويلٌ لأولئك الذين يستخدمون سلطانهم على قلب بشري ليدمروا تلك المباهج البسيطة التي ينعم بها هذا القلب .. يوهان فولفغانغ فون غوته

بعض الاقتراحات لك

إن سعادتي بقربها قد استرجعتها الأيام فلم تعد إلا ذكرى.

إذا ملك المرء القوة ملك الحق.

دعني أشعر بشئ لم أحسه من قبل، وأفكر في شئ لم أعهد التفكير فيه، أشكر لك ذلك شكراً جميلا، فأما وضع الضجيج والعجيج مكان التأثر والإنفعال فلسنا في حاجة إليه الآن.

فوق كل الاعالي يسود الهدوء، وفي قمم الاشجار كلها لا تكاد تحس نسمة واحدة . هاقد هدأت الطيور في الغابة، فانتظر، وشيكا ستهدأ أنت أيضا!

الوطنية تفسد التاريخ.

يمكن للأبناء أن يولدوا مؤدبين لو كان آباءهم كذلك.

المرأة . . هي الإناء الوحيد الباقي لنا لنفرغ فيه مثالياتنا . .

ان من لايعرف كيف يحكم ذاته الباطنة ، يلذ له أن يتحكم في ارادة الجار بحسب ما تملي عليه كبرياؤه.

يبدو أن بعض الكتب قد كتبت لا ليتعلم الناس منها شيئا , بل ليعرفوا منها أن المؤلف كان يعرف شيئا.

من لا يحب ولا يخطئ فليُدفن.

لا يضل من يسير على طريق مستقيم .

يمكنك أن تصنع الجمال حتى من الحجارة التي توضع لك عثرة في الطريق.

طوبى لك أيها المخلوق السعيد! لقد استطعت أن تعزو شقاءك إلى أسبابٍ دنيوّيةٍ بشريةٍ، وجهلت أن في قلبك المضطرم ومخك المضطرب علّة شقائك ومصدر دائك، وأن ملوك الأرض جميعًا لا يملكون لك شفاءً ولا يدفعون عنك بلاءً.

من يحتمل عيوبي أعتبره سيدي ولو كان خادمي.