آه يا وليم ما كان أسرّني وأبهجني لو خرجتُ عن طبيعتي البشرية فأقتحم الجو مع العواصف، وأخترق السحب وأثير الأمواج! ليت شِعري أما تكون هذه اللذائذ من نصيبنا أيها المسجونون يومًا ما؟

يوهان فولفغانغ فون غوته



آه يا وليم ما كان أسرّني وأبهجني لو خرجتُ عن طبيعتي البشرية فأقتحم الجو مع العواصف، وأخترق السحب وأث - يوهان فولفغانغ فون غوته