اذا صادف الأنسان شيء جميل مفرط في الجمال.. رغب في البكاء.

أحلام مستغانمي

أحلام مستغانمي

المهنة: كاتب
الجنسية: الجزائرية


اذا صادف الأنسان شيء جميل مفرط في الجمال.. رغب في البكاء... أحلام مستغانمي

بعض الاقتراحات لك

أما عندما تكفّ عن حبّه فلا صمته ولا كلامه يعنيانها؛ وهنا قد يخطئ الرجل في مواصلة إشهار سلاحه خارج ساحة المعركة على امرأة ما عاد موجودًا في مجال رؤيتها أصلاً!

إنها امرأة لا تهاب الموت..ولكنها تخاف الحياة فى أضوائها الكاشفة!!

الى النساء اللواتي عقدن قرانهن على الانتظار والى" الرجال الرجال" اللذين بمجيئهم تتغير الاقدار.

إن الناس الذين يلهموننا هم أناس توقفنا أمامهم ذات يوم لسبب او لآخر، انهم ليسوا سوى حادثة سير، فإن اكون رسمتك لا يعني شيئا، سوى انني صادفتك يوما في طريقي لا غير !

كنت يتيم، وكنت اعي ذلك بعمق في كل لحظه، فالجوع إلى الحنان شعور يظل ينحر فيك من الداخل ويلازمك حتى يأتي عليك بطريقة وبطريقة اخرى.

الكبرياء ان تقول الأشياء فى نصف كلمة ،ألّا تكرر.ألّا تصر .أن لا يراك الآخر عاريا أبدا .أن تحمى غموضك كما تحمى سرك.

قرأت يوما أن راحة القلب فى العمل و ان السعادة هى ان تكون مشغولا إلى حد لا تنتبه معه أنك تعيس.

لكنه ليس نادماعلى ماوهبهاخلال سنتين من دوار اللحظات الشاهقة, وجنون المواعيد المبهرة. حلق بها حيث لا تصل قدماها يوم. ترك لها إلى آخر أيامها وسادة من ريش الذكريات, ما توسدتها إلا وطارت أحلامها نحوه. فقد وهبها من كنوز الذكريات, مالم تعيشه الأميرات, ولا ملايين النساء التي جئن العالم وسيغادرونه من دون أنيختبرون مابقدرة رجل عاشق أن يفعل.

الحب كطائر في قفص , أتركي له الباب مفتوحاً , إن عاد فقد كان دائماُ لك , وإن لم يعد فهو ماكان لك يوماً.

عندما نبلغ النهاية, لن يبقى ثمّة ما نقولة .

ذكرى الحب أقوى أثرا من الحب ..

لم أكن أعرف أنّ للذاكرة عطراً أيضاً.. هو عطر الوطن.

الوقت بين موعدين اهم من الموعد.

استعمل معها اللامبالاة، إنه سلاح يفتك دائما بغرور المرأة.