اذا صادف الأنسان شيء جميل مفرط في الجمال.. رغب في البكاء.

أحلام مستغانمي

أحلام مستغانمي

المهنة: كاتب
الجنسية: الجزائرية


اذا صادف الأنسان شيء جميل مفرط في الجمال.. رغب في البكاء... أحلام مستغانمي

بعض الاقتراحات لك

أيكون فائض الكلام بين العشاق قد قتل الحبّ ؟ فائض التفاصيل التي يحتاجها الحبّ ليحيا و لكنّه لا يحتاجها ليحلم.

فالهوس بالانتقام يعني أن نسمح لمن نريد أن نثأر منه بمواصلة إبقائنا أشقياء به.

على النساء أن يشفين من خوفهن الأنثوي من المجهول. فليس الرجال أقل منّا خوفا. ولا أكثر طمأنينة لما ينتظرهم. هم فقط أكثر خيانة وتنصلاً من وعودهم.

لأن أمن الوطن لا يتحقق الا على حساب العدل !

ثمة حكمة في الإسراع بإغماض أعين الموتى حال توقف قلبهم عن النبض فلابد ألا يروا ماذا سيحدث بعد موتهم فيموتوا أكثر من مرة.

إذا أردت شيئاَ بقوة فأطلق سراحه، واترك باب القفص مفتوحاً فإن عاد إليك فقد كان دائماً لك وإن لم يعد... فإنه لم يكن لك من البداية!

كانت مبتهجة كفراشة وسط حقول الزهور, شهيّة بفرح طازج, له عطر شجرة برتقال أزهرت في جنائن الخوف.

تعودت منذ عرفتهاألا ابحث كثيرا عن اوجه الاختلاف بيننا. ان احترم طريقتها في الحياة. ولا احاول ان اصنع منها نسخة مني. بل انني ربما كنت احبها لانها تختلف عني حد التناقض احيانا.

ثمّة إرهاب معنوي يفوق جرائم الإرهابيين.

كل يوم حين أستيقظ أقول "سأنساك اليوم ايضاً" ..كلّ يوم منذ أيّام ..لم يحدث أن نسيت أن أنساك.

قل لي ماذا تعزف اقل لك من انت ، وارو لك تاريخن واقرا لك طالع قومك.للغجر عنفوان قيثارتهم،وللافارقة حمى طبولهم،وللفرنسيين مباهج الاكورديون،وللنمساويين شاعرية كمنجاتهم،وللاوروبيون ارستقراطية البيانو،وللاندلسيين سلطنة العود..

أكلما صعدنا ازددنا خوفا ؟ أم أن وجودنا في الأعالي يجعلنا نتوجس الشر حتى من أصغر الكائنات.

إن لحظة حب تبرر عمرا كاملا من الإنتظار.

الحب اجتياح و ليس احتياج.