الغني من أستغنى عن الشيء لا به.

ميخائيل نعيمة

ميخائيل نعيمة

المهنة: كاتب
الجنسية: اللبنانية


الغني من أستغنى عن الشيء لا به. ميخائيل نعيمة

بعض الاقتراحات لك

عظيم هو الفرق بين إرادة العارف وإرادة الجاهل . وأنا جاهل يا ربّي وأنت وحدك العارف.

متى نؤلف جمعية التسامح ونبني كنيسة التسامح ونُشَيِّد مدرسة التسامح ونؤسس جريدة التسامح؟

خير الدروب ما أدى بسالكه إلى حيث يقصد.

و الحرب لو يعلمون لا تستعر نيرانها في أجواف المدافع بل في قلوب الناس و أفكارهم أيضا.

لو تعوّد الإنسان قول ( إن شاء الله ) بقلبه لا بلسانه، لما عتمت المعرفة أن سكبت من نورها من قلبه.

ياللعجب! أزرع قلبي على الورق فينبت في قلوب الناس.

وهل العيد إلا أن تسمتع و لو بنعمة واحدة من نعم الوجود التي تفوق العد والإحصاء ؟

عجبت لمن يغسل وجهه عدة مرات في النهار، ولا يغسل قلبه مرة واحدة في السنة.

المدينة العظمى هي التي يسير فيها الذئب والحمل والنمر والجدي معا.

كم من ناس صرفوا العمر في إتقان فن الكتابة ليذيعوا جهلهم لا غير.

قلب الساذج في عينيه.

لماذا أكتب؟ لتراك فيّ و أراني فيك.

ما أضيق فكرى ما دام لا يتسع لكل فكر.

أتعس القلوب وأشقاها، أرقها حسا وأرهفها شعورا.