أبلغ ناصح لك الدنيا لو انتصحت بما تريك من تغاير الحالات و تؤذنك به من البين و الشتات.

علي بن أبي طالب (ع)



أبلغ ناصح لك الدنيا لو انتصحت بما تريك من تغاير الحالات و تؤذنك به من البين و الشتات. - علي بن أبي طالب (ع)