وليس في العالم شئ يظل محتفظا بجودته وجدته،لأن الجودة متى اكتملت أفناها نموها المتزايد،وواجبنا أن نبادر بالعمل حين تتوافر لنا الإرادة لأن هذه الإرادة لا تلبث أن تتحول وتتبدل،ويعتريها الهمود،فترجئ ما كانت تزمع عمله وتلتمس لهذا البطء والإرجاء مختلف المعاذير.

وليام شكسبير