الوداع نارٌ ليس له حدود، لا يشعر به إلّا من اكتوى بناره.


الوداع نارٌ ليس له حدود، لا يشعر به إلّا من اكتوى بناره.