إذا زهد العبد في الدنيا أنبت الله الحكمة في قلبه وأطلق بها لسانه وبصره عيوب الدنيا وداءها ودواءها.

سفيان الثوري

سفيان الثوري

المهنة: عالم
الجنسية: العراقية

بعض الاقتراحات لك

الحديث أكثر من الذهب والفضة وليس يدرك وفتنة الحديث أشد من فتنة الذهب والفضة.

إن هذا الحديث عز من أراد به الدنيا فدنيا ومن أراد به الآخرة فآخرة.

عليك بالقصد في معيشتك وإياك أن تتشبه بالجبابرة وعليك بما لا يقرف من الطعام.

مثل العالم مثل الطبيب لا يضع الدواء إلا على موضع الداء.

كن رحيما للعامة والخاصة، ولا تقطع رحمك وإن قطعك، وتجاوز عمن ظلمك تكن رفيق الأنبياء والشهداء.

إنما سمي المال لأنه يميل القلوب.

من كان يومه مثل أمسه فهو في نقصان.

لما استعمل الرواة الكذب ، استعملنا لهم التاريخ .

لا تتكلم بلسانك ما تُكْسَر به أسنانك.

المال داء هذه الأمة، والعالم طبيب هذه الأمة؛ فإذا جر العالم الداء إلى نفسه فمتى يُبْرىء الناس؟

ليس طلب العلم فلان عن فلان إنما طلب العلم الخشية لله عز وجل.

وددت أن أنجو من هذا الأمر كفافا لا علي ولا لي.

لا تكن طعَّاناً تَنْجُ من ألسنة الناس، وكن رحيمَا محببَا إلى الناس.

إنما مَثَلُ الدنيا مَثَلُ رغيفٍ عليه عسلٌ مَرَّ به ذبابٌ، فقطع جناحيه، وإذا مَرَّ برغيف يابس مَرَّ بهسليما.