أنا أحيا للأغلبية في العالم.

الاعتدال في التعصب فضيلة ، و الاعتدال في المبدأ رذيلة .

العالم قريتي.

إن مهزلة الأرستقراطية ذاهبة في كل بلد في سبيل ما غبر من الفروسية.

قهر الإستبداد ليس بالأمر السهل , ولكن ما يعَزينا أنه كلما اشتد الصراع قسوة ...كلما ازداد النصر مجدًا.

متى أمكن أن يقال في أي من بلاد العالم إن الفقراء سعداء، وإنه لا فاقة بهم ولا تعاسة.

حيث لا حرية فثم وطني.

ديني هو أن أفعل الخير.

إن النقاش مع شخص ممن يرفض استعمال سلطة العقل وبفلسفة لاهوتية مبنية على احتقار الانسان مشابه لإعطاء أدوية لشخص ميت.

أنا أكره الحرب، فهي أسوأ الطرق لإبقاء الإنسان في هوة الاحتقار ولتحويله إلى وحش ضارٍ.

أعتقد أن الأشياء كلها ملك هي ملك للناس جميعا بحق الولادة.

على كل إنسان أن يقوم بفرائض دينه بنفسه.

واجب الحكومة تجاه الدين ينبغي أن يقتصر على حماية رجاله المؤمنين به، ولست أعرف عملا آخر للحكومة.

النظام الملكي ليس سوى اختراع ابتدعه الشيطان ليخلد بين الناس عبادة الأصنام ويروج بضاعة الوثنية.

قد تستطيع أن تنتزع الحقوق، ولكنك لا تستطيع أن تعطي ما هو ملك للناس جميعا.

ليس التسامح عكس التعصب، بل هو تلفيق له - وكلاهما تحكم واستبداد.