يستطيع الإنسان ترويض الوحوش المفترسة . أما لسانه فلا يقدر أن يلجمه .

وا أسفاه . إنه من السهل أن نطلب أشياء من الله ولا نطلب الله نفسه كأن العطية أفضل من العاطى.

هذه هى المحبة الصادقة،ان تكون مستعدا للموت من أجل أخيك.

لن تنقطع عن الصلاة إذا طلبت باستمرار حياة السعادة.

لقد كنت معي ولكن أنا من أجل شقاوتي لم أكن معك يا الله.

لا يوجد شئ نافع مثل التأمل كل يوم فيما احتمله ابن الله لأجلنا.

لا توجد صداقة حقيقية ما لم تجعلها كوصلة تلحم النفوس فتلتصق معا بالحب المنسكب في قلوبنا بالروح القدس.

لا تستطيع زوابع العالم أن تطفئ لهيب المحبة.

لا تحب كثيرا ما يلزم أن تحبه قليلا.

كلما نمى الحب اكثر في داخلك كلما نمى الجمال ايضا , فالحب هو جمال الروح في داخلنا.

كلما تزايدت المحبة تناقص الخوف , وكلما قلت المحبة زاد الخوف.

كل ما في العالم لا يقدر أن يشبع النفس ويحول لها فرحا حقيقيا فلماذا إذن تتعب أيها الإنسان الغبى وتطوف باطلا في أماكن كثيرة متوقعا أن تجد خيرات تملأ بها نفسك وترضى بها جسدك ؟ أحبب خيرا واحدا يحوى جميع الخيرات ففيه وحده تجد الكفاية .

كثيرون تعلموا كيف يقدمون الخد الآخر .. لكنهم لم يتعلموا كيف يحبون لاطميهم.

ستظل قلوبنا قلقة إلى أن تستريح فيك يا الله.

ربي .. لست أدري ما تحمله لي الأيام لكن سيدي الحبيب يكفيني شيئاً واحداً ثقتي أنك معي تعتني بي وتحارب عني.

جلست على قمة العالم حينما أصبحت لا أخاف شيئا ولا أشتهى شيئا.

تريد الآن أن ترث الأرض حذار من أن ترثك الأرض . إن كنت وديعا ورثتها أو قاسيا ورثتك . سوف ترث الأرض حقا متى تمسكت بصانع السماء والأرض.

تأملت في الحياة فإن كل ما فيها يفنى ويزول فاشتقت إليك يا إلهى لأحيا إلى الأبد ولن أزول .

بحق ليكن لك صديق تدعوه " نصف نفسى".

أنا اصرخ ولكن الاب يعلم بصمته أكثر.

ان الله لا يصنع الشر,لان الشر ليس بشىء يصنع ولكنه هو بطلان الخير.

إلهي .. أنت تحتضن وجودي برعايتك تسهر علىّ وكأنك نسيت الخليقة كلها .. تهبني عطاياك وكأني أنا وحدي موضوع حبك.

المحبة ينبوع فجره الله ههنا لكى لا تخور قواك في الطريق , فاشرب منه.

الغفران هو محو الخطايا. كما لو تم العثور على ما ضاع وحفظ من الضياع مجدداً.

الشرور التى تحل عليكم ستعبر وذاك الذى تنتظرونه بصبر سيأتى . إنه سيمسح عرق التعب إنه سيجفف كل دمعة ولا يكون بكاء بعده هنا.

أحزانى الشريرة تناضل مع أفراحى الصالحة وفى أى جانب تتحقق النصرة ؟ لست أعرف .

احذر من اليأس من نفسك فقد أوصيت أن تتكل على الله لا على ذاتك .

أتريد أن تصعد صلاتك إلى السماء فامنحها جناحين هما الصوم والصدقة.