الثورة ليست تفاحة تسقط عندما تنضج. عليك أن تجعلها تقع.

الثورة كالدراجة، إذا توقفت سقطت.

الثورة قوية كالفولاذ، حمراء كالجمر، باقية كالسنديان، عميقة كحبنا الوحشي للوطن.

لا بد أحياناً من لزوم الصمت ليسمعنا الآخرين.. الصمت فن عظيم من فنون الكلام.

مثل الذي باع بلاده و خان وطنه ، مثل الذي يسرق من بيت ابيه ليطعم اللصوص ، فلا أبوه يسامحه و لا اللص يكافئه .

ماذا يفيد المجتمع إذا ربح الأموال وخسر الانسان؟

ما يذهب دعه يذهب ، لا أريد شيئاً ملطخاً بالرجاء مهما كان فليكن ، حتى ولو كانت الحياة.

ليس هناك أجمل من لحظة تصفية لمشاعرك السلبية ، لا تدعها تتراكم ، لا يوجد أثمن من النوم بعد ذلك بنفس خفيفة.

لن يكون لدينا ما نحيا من أجله إذا لم نكن على استعداد أن نموت من أجله.

لكل الناس وطن يعيشون فيه ، إلا نحن فلنا وطن يعيش فينا.

لا يهمني متى وأين سأموت.

لا يقاس الوفاء بما تراه أمام عينك بل بما يحدث وراء ظهرك.

لا تدس سنابل القمح لكي تقطف شقائق النعمان.

لا أعرف حدوداً، فالعالم بأسره وطني.

كنت أتصور أن الحزن يمكن أن يكون صديقا، لكنني لم أكن اتصور أن الحزن يمكن أن يكون وطنا نسكنه ونتكلم لغته ونحمل جنسيته.

في دستوري ، الكرامة أولاً ثم الحب.

في الثورة ، أما النصر أو الموت (إذا كانت ثورة حقيقية).

عندما تكتفي بنفسك ، يصبح وجود الناس في حياتك لطيفاً وغيابهم لا يضر.

علينا أن نحاول تعليم أطفالنا كيف يفكرون بدلاً من " بماذا يفكرون"

أؤمن بأن النضال هو الحل الوحيد لأولئك الناس الذين يقاتلون لتحرير أنفسهم.

أنا لست محرِّرا، فالمحررون لا وجود لهم، بل الشعوب وحدها هي من تحرر نفسها.

إن الطريق مظلم وحالك، فإذا لم تحترق أنت وأنا فمن سينير الطريق؟

إذا لم يجد الإنسان شيئاً في الحياة يموت من أجله ، فإنه أغلب الظن لن يجد شيئاً يعيش من أجله .

انني احس على وجهي بألم كل صفعة توجه الى مظلوم في هذه الدنيا .

العزة تكمن في العزلة ، ولكن لا بد للناس من الناس.

السكوت خلاف منقول بوسائل أخرى.

الدموع لا تسترد المفقودين ولا الضائعين ولا تجترح المعجزات .. كل دموع الارض لا تستطيع ان تحمل زورقا صغيرا يتسع لابوين يبحثان عن طفلهما المفقود .

الحق الذي لا يستند الى قوة تحميه باطل في شرع السياسة .

الثورة قوية كالفولاذ، حمراء كالجمر، باقية كالسنديان، عميقة كحبنا الوحشي للوطن.

الثوار يملأون العالم ضجيجا كي لا ينام العالم بثقله على أجساد الفقراء.

الثورة يصنعها الشرفاء، ويرثها ويستغلها الأوغاد.