لقد اعتبرني الناس مجنونا، ولكن لم يُبَتَّ بعد إن كان الجنون هو أرفع درجات الذكاء أم لا، أو إن كان كلّ ما هو رائع وكل ما هو عميق نابعًا من سَقَمٍ في الفكر أو من حالات مزاجية للعقل تعلو على حساب القدرات الفكرية العامة.

سنواتٌ من الحب تُنسى في لحظةٍ مِن الكراهية.

إذا كان لا بد لعبقري من طراز كبير مِن أن يكون طَموحا، فهل يستحيل حقا أن نتصور أن هناك نوعا من العبقرية أكبر أيضا، هو فوق ما نسميه طُموحا؟ ألا نستطيع هكذا أن نفترض أنه وُجد كثير من العباقرة أعظم من "ملتون" ارتضوا أن يبقوا خُرسا وبلا مجد؟

سيأتي اليوم الذي تتعلم فيه بأن تحكم بنفسك علي ما يحري في العالم دون أن تستسلم لثرثرات الأخرين ..لا تصدق شيئاً مما تسمع ..وثق بنصف ما تري فقط !

لا يوجد هنالك جمال رائع، ما لم يوجد القليل من الغرابة.

من منّا لم يضبط نفسه عشرات المرات وهو يقترف إثماً أو حماقة لا لسبب غير كون هذا العمل محرماً ، أليس لدينا ميل دائم حتى في أحسن حالات وعينا إلى خرق مايعرف بالقانون لمجرد علمنا بأنّه قانون؟ إّنها رغبة النفس الدفينة لمشاكسة ذاتها , لتهشيم طبيعة ذاتها, لِـ اقتراف الإثم لوجه الإثم.

الأشياء الجميلة الموجودة في الحياة، تجعل المرء جميلاً.

إن السعادة ليست في العلم، بل في تحصيل العلم. الغبطة الأبدية هي أن نعرف دائما، أما معرفتنا كل شيء فتجديف شيطاني.

إذا كنا لا نستطيع أن نفهم الله في أعماله المرئية، فكيف إذن سنفهمه في أفكاره التي لا يحاط بها والتي تدفع بهذه الأعمال إلى الوجود؟

والواقع أن الإنسان الذي يريد أن يتأمل مواجهةً مجد الله على الأرض، لا بد له من أن يتأمل هذا المجد في الوحدة.