المعلم الموهوب مكلف ، لكن المعلم السئ أكثر كلفة .

الحبّ يضعف التهذيب في المرأة، ويقوّيه في الرجل.

الدهر مدرسة أساتذتها الأيّام والليالي.

أثناء مباراة كرة القدم اللاعبون يحققون أهدافا، والمشاهدون أيضا.

ما يحتاجه الانسان هو الفرح، إذا أراد أكثر منه ضاع في متاهة الالبحث عن وجود شيء لا وجود له.

ليس صعبا أن يصبح المرء أباً، لكن أن يكون المرء أبا أمر في غاية الصعوبة.

انه الصعود الى أعلى الجبل ما يجعل المنظر رائعاً .

كل الأعمال الأصيلة تبدو للنفس قبيحة في البدء.

لا تصاحب المسرف فيتلف لك مالك، ولا تصاحب البخيل فيتلف لك مروءتك.

الاستنتاج .. هو المكان الذي تذهب اليه عندما تتعب من التفكير .

عليكم بالأدب، فإن احتجتم إليه كان مالا، وإن استغنيتم عنه كان جمالا.

كلما ترفَّه الجسد تعقدت الروح.

في غُرف النص وحده من الممكن أن يتحوّل كل شيء لشيء آخر قد لا يشبهه في التصوّر الواقعي.

التعليم الحقيقي هو ذلك النوع من التعليم الذي يخلق حالة الحرية وينشرها بين أفراد المجتمع خصوصا لدى الأطفال والطلبة، حتى في الجامعة التعليم ليس حراً .. نحن نلقن الطالب لكننا لا نعلمه كيف يستخدم عقله أو كيف يجادل ويحاور ويناقش .. نحن في حاجةإلى القضاء على الإستبداد في حياتنا، والتعليم أحد أهم الوسائل لتحقيق هذا الهدف.

كن أى شيء تريد أن تكونه، فقط لا تكن ولا شيء.

كل ما يرجو المؤمِل ممكن ... إلا رجوع شبابه المنصرم.

سكت الرصاص فيا حجارة حدِّثي ... أن العقيدة قوة لا تهزم.

أريحوا القلوب، فإن القَلبَ إذا أكره عَمِيَ.

تعلمت أنه ليس ما نأكله ، إنما ما نهضمه هو يجعلنا بصحة جيدة ، و ليس ما نتعلمه ، إنما ما نتذكره ما يجعلنا حكماء ، و ليس ما نربحه ، إنما ما نوفره يجعلنا أغنياء.

الرجال معادن .. بعضهم يذوبون في درجة حرارة لا تتجاوز العشرين .. و البعض الآخر يصمدون إلى درجة الخمسين .. و لكن قلة منهم لا يذوبون حتى في الفرن الذري .. و حين يذوبون يتحول فحمهم إلى ماس .

أفضل الصيد في المياه الثائرة.

الحب الأفلاطوني هو تصويب دائم دون الضغط على الزناد.

ويوم من دون قراءة يخلف في النفس نوعا من تأنيب الضمير الذي يعتري المؤمن إذا ما فاته الفرض.

رأيت بعيني وجع الولادة فشعرت أن من الظلم أن لا ينسب الأطفال إلى الأم.. لا أدري كيف اغتصب الرجل حق نسبة المولود لنفسه.

السلوك الانساني هو قصد و حركة ، و إن القصد يتجسد في الفكر و الارادة ، و الحركة تتجسد في التعبير و الممارسات العملية .

إن الأمة التي لا تأكل مما تزرع ولا تلبس مما تصنع أمة محكوم عليها بالتبعية والفناء.

نكذب بأعلى صوتنا عندما نكذب على أنفسنا.

المشاعر بمجرد الإفصاح عنها تصبح مبتذلة، والأفكار بمجرد التعبير عنها تصبح ركيكة ساذجة قد تعرض صاحبها لسخرية الآخرين.

آه منك ... فلست سوى فراشة تحاول أن تثبت بعنادها شيئاً .. تعتلين المنصة وتشرعين ببراعة لإرضائهم رقصاً .. فيصفقون لأنك حقاً أجدت صُنعاً .. ثم يسدل الستار لتكفكفي أنت الدمع عبثاً .. وتتمتم النفس .. ألا سُحقاً .. ألا سُحقاً ! ..فقد أهدر بذاك العناد الأحمق عمراً.

لا ثقافة بلا جغرافيا .. لا سياسة بلا جغرافيا .. لا تاريخ بلا جغرافيا .. لا عمران بلا جغرافيا .. لا اقتصاد بلا جغرافيا.

حين حكمت القلب في أمور العقل سقط الجسد بينهما.

ضربنا الاستعمار لرأسه حرك ذنبه.

الصديق هو الشخص الذي يمسك يد صديقه ليتغلبون سوياً على مصاعب الحياة.

يكون الشخص أحمقاً وفي قمة العار، لعدم ثقته بأصدقائه. الصديق الحقيقي هو موضع ثقة صديقه.

ويل لأمّة لا ينبت فيها رأس إلا وهو مشدود بناصيته إلى أذيال الغريب.

ليس هناك عمل فني إلا وله ماض في نفس صاحبه.

لا يَحسُنُ الحلم إلا في مواطنِهِ ... ولا يليق الوفاء إلا لمن شكرا.

لم أستفد كثيراً من التعليم الرسمي الذي تلقيته.

الشعوب تحافظ على أرضها ولا تحافظ على حكامها.

من مساوئ الفكر البرجوازي العُظمى أنه جعل الوهم فى متناول الجميع.

إن كثيرا من الذين يكررون عبارة : لا أستطيع ، لا يشخصون حقيقة واقعة يعذرون بها شرعا ، و إنما هو انعكاس لهزيمة داخلية للتخلص من المسئولية .

إنكم تسمون الزنوج الشعوب الملونة ، ألا تظنون أننا نستطيع تسميتكم الشعوب عديمة اللون ؟

كلما ارتقى الانسان استطاع ان يواجه الحقيقة بنفسه.. وكلما ظل الانسان متأخراً ظل يهرب من الحقيقة... و الحقيقة تلاحقه الى ان تنتصر عليه.

من يبحث عن الملائكة ولا ينظر إلا إلى الأجنحة سيعود أدراجه حاملاً أوزة.

شيئان لا تؤمن المرأة عليهما: الرجل والطيب.

التصفيق هو الوسيلة الوحيدة التي نستطيع أن نقاطع بها أي متحدث دون أن نثير غضبه .

يقولون لي: أرح فكرك لتشفى، و معنى ذلك: ادفن نفسك لتسلم.

إذا لم تكن هناك ثقة ، فلن يكون هناك فريق عمل أو شركة .

ما الذي حافظ على بقاء البشرية على هذا الكوكب القديم رغم كل تقلبات الطبيعة وإخفاقات البشر الكبيرة غير إيماننا بإمكانيات جديدة وشجاعتنا على الوقوف خلفها.